بالاقساط   بالاقساط   بالاقساط

دبلوم التسويق الصيدلاني

 

ads

 

الأكثر قراءة

آراء

اقتصاديون: خطاب العرش خريطة طريق للنهوض بالاقتصاد الوطني
  • الأربعاء, 15 تشرين2 2017

البرق - وقال رئيس جمعية المصدرين الاردنيين المهندس عمر ابو وشاح ان مضامين خطاب العرش السامي، خصوصا فيما يتعلق بالشق الاقتصادي يعكس مدى اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني بالواقع الذي تعيشه الطبقتان الفقيرة والمتوسطة، وحرصه على حمايتهما.

واكد ان تركيز جلالة المللك على حماية هاتين الطبقتين، بمثابة رسالة لكل المؤسسات ورجال الاعمال والشركات والقطاع الخاص للتوسع بالعمل والمشاريع لتوليد المزيد من فؤص العمل والمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي.

واستشهد رئيس الجميعة، بما قاله جلالة الملك عبدالله الثاني خلال خطاب العرش:" فلن يقوم أحد بإيجاد الحلول لمشاكلنا، إلا نحن أنفسنا، فلا بد أن نعتمد على إرادتنا وإمكانياتنا وطاقاتنا في مواجهة التحديات أمامنا بعزيمة وتصميم"، مؤكدا ضرورة أن يعمل الجميع على ترجمة الإشارة الملكية على أرض الواقع من خلال التكاتف والعمل بشكل اكثر وايجاد اسواق جديدة للتصدير وزيادة الاستثمارات في القطاع.

واشار ابو وشاح الى اهمية الاسراع في تنفيذ برنامج النمو الاقتصادي المنبثق عن مجلس السياسات الاقتصادي، خصوصا ان البرنامج يتضمن تحليلا لواقع التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني والحلول الواقعية لها.

واكد اهمية الاستمرار في تنفيذ خطة التحفيز الاقتصادي بحيث تكون عابرة للحكومات، خصوصا وانها مبنية على أسس واقعية ومن شأنها أن تعالج المشكلات الاقتصادية الأخرى من فقر وبطالة وحتى عجز في الموازنة من خلال زيادة الإيرادات الضريبية.

البو: مطلوب تحقيق معدلات نمو ايجابية وقال رئيس مجلس إدارة ملتقى الأعمال الفلسطيني - الأردني الدكتور طلال البو إن خطاب العرش شمل محاور عدة تتعلق بالاقتصاد الوطني، وكيفية تحقيق معدلات نمو إيجابية تساعد في خلق فرص عمل وتسهم في حل مشكلتي الفقر والبطالة، مؤكدا أن توجيه جلالته للحكومة للاعتماد على الذات، كمبدأ في الإدارة من شأنه تحقيق نتائج أفضل في إدارة موارد الدولة الأردنية، وتحقيق العدالة بين جميع المواطنين.

وبين البو أن جلالته لفت إلى أهمية تحسين مستوى معيشة المواطنين والخدمات التي تقدمها الحكومة، وتحسين البنية التحتية، مشيرا إلى ان الحكومة يقع على عاتقها ترجمة التوجيهات الملكية على ارض الواقع وإيصال الخدمات للمواطنين بأفضل مستوى.

وأكد البو ان خطاب العرش يشكل خريطة طريق للحكومة للسير في تحقيق الاصلاحات الاقتصادية، وخصوصا فيما يتعلق منها بتحسين بيئة الأعمال، بما يمكنها من جذب الاستثمارات وايجاد فرص عمل.

طويلة: ضرورة التعاطي مع مفردات خطاب العرش وقال رئيس جمعية الرخاء لرجال الاعمال فهد طويلة إن خطاب العرش السامي أولى أهمية لتحريك عجلة الاقتصاد ودفعه لتحقيق معدلات نمو أعلى، بما يمكن الاقتصاد من خلق فرص عمل.

وبين طويلة أن خطاب جلالته ركز على ضرورة تحسين معيشة المواطنين والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة له، وضرورة تصدي الحكومة لمشكلتي الفقر والبطالة.

وقال إن الحكومة مطالبة بتنفيذ توجيهات جلالته خصوصا فيما يتعلق بتحسين بيئة الأعمال وتنمية الاقتصاد، مشيرا الى أن رجال الأعمال يضعون أيديهم في يد الحكومة لتنفيذ توجيهات جلالته والنهوض بالاقتصاد، بما يحتم على الحكومة العمل على ترسيخ مبدأ التشاركية مع القطاع الخاص كما يؤكد جلالة الملك في خطاباته دائماً.

الهياجنة: نقل الوطن لواقع افضل بدوره، اكد رئيس نقابة تجار ومنتجي الأثاث شرف الهياجنة أن المطلوب منا جميعاً وكلٌ حسب اختصاصه العمل على ترجمة ما ورد بخطاب جلالته الذي يُمثل خريطة طريق من شأن تنفيذها أن توصلنا لغد أفضل الذي هو الهدف الأساسي لكل جهد يُبذل.

وقال الهياجنة ان تطبيق ما ورد بخطاب العرش من شأنه ان ينقل الوطن إلى واقع أفضل، وبخاصة إذا ما إعتمدنا على إرادتنا وإمكاناتنا وطاقاتنا في مواجهة التحديات بعزيمة وتصميم.

وقال إن جلالته عبّر في خطابه عما يختلج صدورنا جميعاً من تقدير وعرفان للعطاء الموصول لقواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية الساهرة على أمن الوطن وحماية عزه واستقلاله.

واضاف ان جلالته بعث فينا الأمل والتطلع إلى غدٍ أفضل ورفع مستوى معيشة المواطن من خلال الاستفادة من الفرص المتاحة على المستويات كافة.

(بترا)